عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
الادارة منتدى



 
首頁相冊常見問題會員註冊登入
搜尋
 
 

結果按:
 
Rechercher 進階搜尋
最新主題
» الى فريق الاداره ساره
周日 11 10月 - 2:48 由 willdarlin

» اغنيه نار معلش يابا للفنان احمد عبد العليم
周五 7 8月 - 6:15 由 salah

» شئ غريب
周四 6 8月 - 8:08 由 salah

» ممكن ترحيب
周四 6 8月 - 7:56 由 salah

» ما فرق بين مراقب و مشرف و علاقة معى الاعضاء
周四 6 8月 - 7:39 由 salah

» الصلاه
周四 6 8月 - 7:35 由 salah

» هل اسمك موجود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
周四 6 8月 - 7:31 由 salah

» للاهلاويه فقط
周四 6 8月 - 7:19 由 salah

» يلا نتعرف
周四 6 8月 - 7:11 由 salah


分享 | 
 

 الحبيب الذى غاب

向下 
發表人內容
السهم الجريح
عضو(ة)متابر
عضو(ة)متابر


男
摩羯座
عدد الرسائل : 6
العمر : 32
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : عالى
كم عندك من نقطة تميز :
0 / 1000 / 100

دعاء :
تاريخ التسجيل : 2009-02-16

發表主題: الحبيب الذى غاب   周一 16 2月 - 12:21

[IMG][/IMG] قد يغيب الحبيب عن البصر‏..‏ لكنه يبقي في البصيرة‏,‏ وقد يصمت صوته في المسامع‏..‏ لكنه يتردد بصدي الشوق في الجوانح فالشخص يغيب وتبقي الشخصية بانعكاساتها المضيئة‏,‏ ‏««‏علي‏»»‏ جدران القلب‏..!!‏
ان غياب الحبيب‏(‏ واقعة‏)‏ ثابتة في خاطر المحب وفي وجدانه‏..‏ لكنه لا يبحث ـ هنا عن سبب الغياب انه لا ينتحب روحا وقلبا ودمعا‏,‏ ‏««‏علي‏»»‏ ذلك الذي‏(‏ خان‏)‏ او‏(‏ هجر‏)‏ أو‏(‏ غدر‏)!!‏ ليست الخيانة‏,‏ كلا‏,‏ ولا الهجر او الغدر محور تفكير المحب‏..‏ انما يدور التفكير حول‏(‏ غياب‏)‏ الحبيب‏!!‏ هذه مرحلة ‏««‏عليا‏»»‏ من مراحل الحب‏..‏ تختلف تمام الاختلاف عن تلك المراحل اللصيقة او القريبة من الخيانة او الهجر أو الغدر ان هذه المراحل اللصيقة مغموسة في دموع الصدمة‏..‏ مخلوطة بالشجن والحزن‏,‏ ممزوجة بردود أفعال متباينة بين الرغبة في الانتقام والصفح والغفران‏..‏ والبحث عن‏(‏ سبب الانفصال‏)..‏ ومحاولة تدارك الأمر‏..‏ هذا كله تكلمنا عنه‏,‏ وشرحناه في فصول سابقة بالجزء الأول من اسرار الحب لكننا هنا نبتعد عن دوي الصدمة‏..‏ ونتواري بعيدا عن صخب المفاجأة‏..‏ ويمحوا الزمان يوما بعد أخر‏,‏ صورة‏(‏ شخص‏)‏ الحبيب‏,‏ لتبقي‏(‏ شخصية‏)‏ الحبيب ماثلة في عمق الروح‏..‏ مغسولة نقية بهية طاهرة مطهرة من كل اخطائها‏..‏ مثل‏(‏ ظل‏)‏ او‏(‏ خيال‏)‏ يتراءي في البصيرة‏..‏ في عمق القلب‏,‏ كامن‏..‏ مثل بقعة من نور‏,‏ ترك نهار الحب بصمته بها ‏««‏علي‏»»‏ عمق اعماق القلب‏..‏ ليس فيه الا كل ماهو‏(‏ اجمل‏)..‏ وماهو‏(‏ أرقي‏)‏ وماهو‏(‏ أسمي‏)!!‏ ونحن نسمي هذا كله‏(‏ الذكريات الحلوة‏)‏ كأنها تنطق في كل دقيقة‏,‏ بجملة اثيرة‏..(‏ الحبيب مر من هنا ذات يوم‏)‏
ولا أحد يشعر بـ‏(‏ شخصية‏)‏ أو‏(‏ طيف‏)‏ او‏(‏ خيال‏)‏ الحبيب الا نوع من البشر‏,‏ مهيأ لذلك بطبعه‏..‏ وبخلقه‏!!‏ نوع مهيآ للحب‏..‏ معطر بعبقه‏,‏ مروي برحيقه‏,‏ مغموس في نداه‏!!‏ ان هؤلاء الناس يمرون في حياتهم العاطفية بأطوار تماثل دودة القز‏..‏ التي تتغذي بأوراق التوت‏..‏ او اوراق الحب وثماره‏..‏ فاذا وقع الغياب تنسج من خيوط الحرير سياجا من جديد الحزن والقهر والعذاب في‏(‏ شرنقة‏)‏ تعزل بها نفسها عن الدنيا وما فيها‏..‏ حتي اذا ابتعد حدث الغياب بصدماته ومفاجأته‏,‏ تخرج من الشرنقة فراشة هائمة‏..‏ لا تبقي لها من حياتها الأولي الا اطياف‏(‏ ترق‏)‏ في وجيبها و‏(‏ تدق‏)‏ في وصفها‏..‏ وتظل تهوم بجناحيها أو تهيم بمخيلتها عبر جسور الزمان في امتداده للماضي‏..‏ ثم‏(‏ تهوي‏)‏ من سمائها إلي ارضها الاخيرة‏,‏ بعد ان‏(‏ تهوي‏)‏ من ارضها الي سماء الحب حبيبا‏,‏ بالشخص‏,‏ ثم بالشخصية‏!!‏
‏*‏ واذا كانت الناطقة بلسان الحب‏(‏ أم كلثوم‏)‏ تقول‏!‏ كل شئ يصبح رماد‏..‏ الا نار الشوق‏..‏ يوم عن يوم‏,‏ تزيد فهي تؤكد ان مرحلة الخلاص من رماد المفاجأة في الغدر والخيانة والهجر‏..‏ تبقي مشتعلة بحب خالص‏,‏ نقي‏,‏ لحبيب لم يبق منه الا الطيف‏..‏ ورؤي الجمال في أبهي صوره وأرقاها‏..‏
ان الحبيب الذي غاب‏,‏ عند هذه النوعية المتميزة من البشر‏,‏ لم يعد شخصا بجسد وروح إنما غاب جسده وظلت روحه ملتصقة بالروح‏.‏لم يعد يغضب‏..‏ ولم يعد يخاصم او يصالح‏!!‏ هناك ـ فقط ـ هواتف روحية‏,‏ تناديه‏(‏ ياللي رضاك أوهام‏..‏ السهد فيك أحلام‏..‏ حتي الجفا‏..‏ محروم منه‏..‏ ياريتها دامت أيامه‏..!!‏
وحين يغيب الحبيب‏,‏ ويصبح رضاه او السهد فيه‏,‏ وهما او حلما من الأحلام فان المحب‏,‏ يبقي عاشقا للحب‏..‏ وعاشقا لمن يعشق الحب‏!!(‏ فضلت أعيش بقلوب الناس‏..‏ وكل عاشق قلبي معاه‏..‏ أي ان المحب قد اصبح يعيش لحساب الغير‏..‏ وليس لحساب نفسه‏..‏ لأن الحبيب الذي غاب‏..‏ أخذ معه كل شئ‏!!‏
‏*‏ ان الحب الحقيقي يختلف اختلافا جذريا عن كثير من‏(‏ الظواهر‏)‏ التي نطلق ‏««‏عليها‏,‏‏»»‏ اسم‏(‏ الحب‏)‏ في كثير من الأوقات‏.‏ وبعض هذه الظواهر شديد التأثير ‏««‏علي‏»»‏ الانسان مثل‏(‏ حب الجسد‏)‏ و‏(‏ حب الشهرة‏)‏ و‏(‏حب الجمال‏)‏ و‏(‏حب المال‏)‏ إلي آخر منظومة الظواهر التي تدخل في باب‏(‏ الاعجاب‏)‏ ورغم شدة التأثير والتأثر‏,‏ في بعض هذه الظواهر فانها ظواهر تتصف بالاستاتيكية‏,‏ او التيار المتقطع في الكهرباء‏,‏ أو الوقتية والزمنية المحدودة وغياب الحبيب فيها‏,‏ يصل الي حد التلاشي واختفاء الشخص والشخصية في مدي قصير‏,‏ حيث يتبدد الجسد في الشخص‏..‏ وتندثر الروح في الشخصية‏,‏ ولا يبقي ـ ربما ـ الا ذكريات سيئة‏!‏؟ ‏««‏علي‏»»‏ حين يتصف الحب بمعناه الحقيقي‏,‏ بالديناميكية‏,‏ اي الاستمرار في الحضور وفي الغياب‏..!!‏ ذلك ان الحبيب الحاضر‏,‏ منطبع بشخصه وبشخصيته ‏««‏علي‏»»‏ شغاف القلب ويملأ البصر والبصيرة فان غاب سخصة‏,‏ بقي طيفه وشخصيته‏,‏ ملء القلب والروح والبصيرة‏,‏ بذكرياته الحلوة‏,‏ دون غيرها‏!!‏ وتفسيرذلك ان في الحب الحقيقي غفرانا وتسامحا‏..‏ وليس فيه حساب او مراجعة‏!‏ كل المساوئ تنمحي‏..‏ تبددها خفقات القلب‏,‏ مثلما تبدو الشمس بوهجها‏,‏ تلك الغيامات الطارئة والطائرة في سماوات العاشقين‏.‏
ان دفء المحب بحضور الحبيب‏,‏ يمتع الجسد والروح معا‏..‏ لكن هذا الدفء يبقي في الروح عند الغياب‏,‏ تشعله الذكريات المتتوالية في مواكب الشجن الجميل بأعواد ثقاب لا تنتهي‏!!‏ وقد تهتاج النفس‏,‏ وتصطلي بلهب الدفء تشعله ذكري عميقة الأثر‏..‏ حينئذ يترنح القلب في الصدر مثل طائر ذبيج‏..‏ وبشعر المحب بأن دقات عنيفة تشبه دقات المسرح قبل رفع الستار توشك ان تسدل الجفون ‏««‏علي‏»»‏ جنون للدمع يمزق السكون‏!!..‏ وكأن غيمة حبلي بدموع الشجن‏,‏ تذرفها ‏««‏علي‏»»‏ ارض خلت من الحبيب حينئذ تشهق الروح شهقة تترنح بين الوان من الشجن‏,‏ وتشرف العيون ‏««‏علي‏»»‏ الغرق في بحر من الدموع‏!!‏ ولا شئ كان قد حدث‏..‏ كلا ولا الحبيب قد بعث من مرقده او عاد من مرافئه‏..!!‏ انما هناك شئ ما‏,‏ قد ينكأ الجروح‏..‏ ويوجع الروح‏..‏ فتبكي وتنوج‏!!‏
‏*‏ ان الحبيب الذي غاب لا نعرف ان كان سيعود او لن يعود‏..‏ ذلك امر ليس بأيدينا ولا بقدرتنا‏..‏ انما تعرف ـ ‏««‏علي‏»»‏ وجه اليقين ـ انه غاب‏!!‏ فغيض الماء ورفع المطر وطوي الورق‏,‏ وبلغت الروح الحلقوم‏..‏ فهذا الذي غاب قد غيب معه الشمس واسقط القمر والنجوم في عمق بحر الاسي‏!!‏ نعم‏,‏ كل شئ قد غاب‏..‏ لأن كل شئ مطبوع ‏««‏عليه‏»»‏ موصول به‏.‏ مشدود إليه‏..!!‏
وأنا‏..‏ في غياب الحبيب لم أعد اذكر هجرة ولا غدره‏..‏ انما اذكر وادرك‏,‏ انه سيلني ووضعني في زجاجة عطره‏..‏ ثم نترني رذاذا‏,‏ كل ذرة فيه تعلن له حبها‏..‏ ثم تتلاشي في دموعها‏..!!‏
回頂端 向下
檢視會員個人資料
فاروق
::مشرف قسم عام::
::مشرف قسم عام::
avatar

男
雙魚座
عدد الرسائل : 497
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب +الصنعة نقاش
المزاج : الكمبيوتروالانترنتومشاهدة التلفاز
كم عندك من نقطة تميز :
1 / 1001 / 100

دعاء :
تاريخ التسجيل : 2009-02-27

發表主題: الحبيب الزي غاب   周一 2 3月 - 12:00

انت مواضيعك موئثرة جدا
ولكني اشجعج
علي الاستكمال
اتفقنا santa
回頂端 向下
檢視會員個人資料
amr
عضو(ة)و مشارك
عضو(ة)و مشارك


男
水瓶座
عدد الرسائل : 93
العمر : 27
العمل/الترفيه : مهندس كومبيوتر
المزاج : عالي
كم عندك من نقطة تميز :
1 / 1001 / 100

دعاء :
تاريخ انضمامك الى منتدى : 26/3/2009
تاريخ التسجيل : 2009-03-26

發表主題: 回復: الحبيب الذى غاب   周四 2 4月 - 16:35

جميل
回頂端 向下
檢視會員個人資料
salah
عضو(ة) فعال
عضو(ة) فعال
avatar

男
天蝎座
عدد الرسائل : 180
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : جيد
كم عندك من نقطة تميز :
1 / 1001 / 100

دعاء :
تاريخ انضمامك الى منتدى : 11/03/2009
تاريخ التسجيل : 2009-03-15

發表主題: 回復: الحبيب الذى غاب   周五 3 4月 - 13:45

موضوع شايق يا جميل @ نور
回頂端 向下
檢視會員個人資料
????
訪客
avatar


發表主題: 回復: الحبيب الذى غاب   周三 8 4月 - 16:38

انت ردودك عليزه
Sad اسير الحب Sad
回頂端 向下
Sponsored content




發表主題: 回復: الحبيب الذى غاب   

回頂端 向下
 
الحبيب الذى غاب
回頂端 
1頁(共1頁)

這個論壇的權限:無法 在這個版面回復文章
 :: قسم العام-
前往: